خيبـة

كانت تنتظر الصباح. تمشط شعرها على مهل. تتخيل الكلمات التي ستقال لها، وتضع كلمات محتملة للرد. تصنع حوارات كثيرة، كلها تتغنى بجمالها ودلالها.

كانت تنتظر الصباح، محملة بالأمل. مرتوية بالحياة. تعد الساعات والدقائق حتى حفظت مواعيدها فلم تكن تتوقع تحديد ساعة إلا أصابت..

في الصباح صارت أجمل مما وصفت نفسها به في حواراتها المتخيلة. كانت فاتنة، نقية، وملفتة.. وحين حاول أن يمدحها بما فيها بالغ وكثر تلعثمه واستدراكه. خانته الكلمات فجفلت منه.

كانت تؤمل شيئاً بسيطاً صادقاً ومرتباً، وهو صعق بكمالها ونقص أبجديته أمامها. انتهى الموقف بأسوأ طريقة.. انتهى به الأمر يلوم نفسه وهي تندب حظها

قياسي

One thought on “خيبـة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s